أغرب صخور متوازنة في العالم

0 4

هل تجيد تحديات التوازن؟ كأن تقف بلا حراك وعشرة كتب فوق رأسك دون أن تسقط؟ لكم من الوقت يمكنك الصمود؟ بضع ثوانٍ أو دقائق؟ على الأرجح ليس أكثر من ذلك!

هذا الفن الصعب أتقنته عدد من الصخور المتوازنة التي ظلّت محافظة على اتّزانها برغم الظروف المحيطة لملايين السنين!

بطريقةٍ ما، تبدو هذه الصخور كأنها على وشك السقوط والانهيار، مع ذلك لم يتمكن أي إنسان من تحريكها حتى الآن!

جذبت هذه الإبداعات الرائعة السياح والجيولوجيين في جميع أنحاء العالم. وفقًا لعلماء الجيولوجيا، ربما يكون بعضها قد تآكل مع مرور الوقت، لذا ألقِ نظرة عليها قبل أن تختفي!

أغرب الصخور المتوازنة من مختلف أنحاء العالم!

صخرة Kummakivi – صخرة متوازنة أعلى صخرة أخرى

صخرة Kummakivi

الصخرة العلوية التي يبلغ طولها سبعة أمتار تحاول باستماتة التوازن على الأخرى. تشكل الصخرتان جزءًا من هذا التكوين. فالصخرة السفلية لها سطح منحني وسلس. ونصف الصخرة السفلية مغمورة في التربة، لذلك لها أساس قوي.

أما الصخرة العليا ليست ناعمة. وهي ضخمة في الحجم. والمثير للدهشة أنه لا يوجد سوى نقطة اتصال واحدة وصغيرة جدًا بين كلتا الصخرتين.

وفقًا للفولكلور الفنلندي، قام “هيسي”، وهو أحد أنواع العمالقة، بوضع هذه الصخور. لدى الجيولوجيين تفسير مختلف. في رأي الجيولوجيين، أدى التراجع الجليدي إلى تكوين هذه الصخور.

عندما تراجعت الأنهار الجليدية من المنطقة إلى الشمال منذ حوالي 12000 عام، تُركت هذه الصخرة وراءها.

ويحدث هذا عندما يذوب نهر جليدي ويتدفق ببطء إلى أسفل. يعد ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض تساقط الثلوج من الأسباب الرئيسية لانحسار الأنهار الجليدية.

ويفقد النهر الجليدي المتراجع كمية من المياه أكثر مما يكتسب، وبالتالي يتسبب في ارتفاع مستوى سطح البحر.

العمود الصخري المتوازن في لونج آيلاند

عمود صخري

هذه الصخرة العمودية التي يبلغ طولها تسعة أمتار هي عبارة عن تكوين جيولوجي طبيعي، وتطل على خليج سانت ماري في نوفا سكوشا.

على الرغم من أن العديد من الصخور الأخرى على شاكلتها قد انهارت في الماضي بسبب التعرية، لكن ليس صخرة البازلت هذه.

منذ حوالي 200 مليون سنة، في العصر الترياسي، نشأت الصخور المنصهرة، أو الحمم البركانية، من أعماق الأرض وانتشرت عبر السطح.

قسمت هذه الظاهرة شبه القارة العملاقة بانجيا وفتحت المحيط الأطلسي. عندما بردت الحمم الساخنة، شكلت هياكل متعددة تشبه الأعمدة من البازلت.

أخيرًا، أدت عوامل الطقس والتعرية إلى بناء صخور متوازنة مثل تلك الموجودة في خليج سانت ماري.

حديقة الصخور المتوازنة

صخور متوازنة
صخور متوازنة

هذه الصخرة المتوازنة هي تشكيل إبداعي في كولورادو سبرينغز، وتزن حوالي 700 طن.

تشكّلت الصخرة من الحجر الرملي الأحمر ويبلغ عمرها حوالي 290 مليون سنة. بدأ تكوينها عندما جاء الشكل السائل للحجر الرملي الرسوبي هديرًا من داخل الأرض.

تم اختبار قوة هذه الصخرة بمرور الوقت، خاصة أثناء الزلازل. ومع ذلك، فإنها لم تسقط.

يساعد ذلك الجيولوجيين على جمع البيانات عن الزلازل والتنبؤ بها. التقط الباحثون صوراً للصخرة وقاموا ببناء نماذج ثلاثية الأبعاد حتى يتمكنوا من محاكاة اهتزاز الزلزال اللازم لإسقاطها. وأظهرت النتائج أن الزلازل الشديدة كانت أقل تواتراً مما كان مقدراً سابقاً.

أيدول روك – بريهام روكس

أيدول روك

عبارة عن مجموعة مذهلة من صخور الحجر الرملي غير المستقرة في شمال يوركشاير، إنجلترا.

إحدى هذه الصخور هي أيدول روك، وتسمى أيضًا “Druid’s Idol”، ويبلغ ارتفاعها حوالي 4.5 أمتار وتزن 200 طن.

يقع هذا الهيكل الضخم أعلى قاعدة هرمية صغيرة. لسنوات، اعتقد السكان المحليون أن هذه الأشكال قد تم نحتها من قبل البريطانيين القدماء.

ومع ذلك، أثبت البحث أنها خرافة شائعة. هذه التكوينات طبيعية تم إنشاؤها من خلال العمل المشترك للجليد والمياه الذائبة المركزة.

صخرة كريشنا باتربال

صخرة كريشنا باتربال
صخرة كريشنا باتربال

تقع هذه الصخرة الضخمة في تاميل نادو بالهند، ويبلغ ارتفاعها 6 أمتار وتزن حوالي 250 طنًا.

من المدهش أنها تقف على قاعدة طولها أربعة أقدام على تل زلق.

هذه الصخرة المتوازنة العملاقة هي جزء من “مجموعة المعالم الأثرية في Mamallapuram”، أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

في الماضي، حاول العديد من الملوك تحريك الصخرة ولكن دون جدوى.

ألهم توازن هذا الحجر ملك التاميل الهندي راجا تشولا وأدى إلى إنشاء دمى طينية لا تتساقط أبدًا تسمى “تانجافور بوماي”.

تحتوي هذه الدمى على قاعدة نصف كروية تميل إلى العودة إلى وضعها الأصلي في كل مرة يحاول المرء أن يسقطها.

صخور متوازنة بيناكل

صخرة كوارتزيت عملاقة في جبال Chiricahua بولاية أريزونا.

وهي وجهة شهيرة ومكان مفضل لالتقاط الصور للسياح.

الصخرة عبارة عن تكوين من الحجر الرملي يرتفع فوق التضاريس المحيطة.

منذ حوالي سبعة وعشرين مليون سنة، تسبب ثوران بركاني ضخم في طرد الرماد السميك الأبيض الساخن.

في وقت لاحق، تم تبريده وتصلب ليُشكّل صخورًا. بمساعدة عوامل التعرية والطقس، نُحتت الصخرة لتبدو كما هي عليه اليوم.

صخرة Arches المتوازنة

صخرة Arches

تعد هذه الصخور المتوازنة المذهلة التي يبلغ ارتفاعها 29 مترًا وثقلها 3600 طنًا واحدة من أكثر الصخور المتوازنة إثارة للاهتمام في حديقة Arches National Park.

تتكون هذه الصخرة من تكوينين صخريين مختلفين. الصخرة العلوية ذات اللون الأحمر الوردي هي Entrada Sandstone، والحجر الثاني جزء من تشكيل الكراميل. ويتكون الهيكل العملاق السفلي من الحجر الطيني.

صخور تشيريمبا المتوازنة

تشيريمبا

كتل ضخمة من الجرانيت موضوعة فوق بعضها البعض، وتشكل أشكالًا رائعة.

تم إعلان هذه الصخور نصبًا وطنيًا في عام 1994. ووفقًا للموقع الرسمي، تمثل هذه الصخور سلام واستقرار اقتصاد الأمة. لذلك، يتم نسخ هذه التكوينات الحجرية على العملات الورقية القديمة في زيمبابوي.

الصخرة الذهبية – ميانمار

الصخرة الذهبية

موقع شهير للحج البوذيين في ميانمار. يبلغ قطر هذه الصخرة المتوازنة الضخمة 25 مترًا وتقع على حافة تل ارتفاعه 914 مترًا.

ويبلغ ارتفاع الباغودا فوق الصخرة حوالي سبعة أمتار. هذه الصخرة العملاقة مستقلة تمامًا عن القاعدة، ولديها منطقة تلامس صغيرة جدًا مع القاعدة.

لتتناسب مع المعبد الذهبي، فإن صخرة التوازن بأكملها مغطاة بورق الذهب.

ومن المعتقدات القوية المرتبطة بهذا الضريح أن من يحج إلى هذا الضريح ثلاث مرات في السنة ينعم بالرخاء والاعتراف والاحترام.

صخرة هيدا جواي المتوازنة

صخرة هيدا جواي

جذبت هذه الصخرة المتوازنة في Haida Gwaii بكندا السياح لعقود.

هذه الصخرة الضخمة تقف بجوار المحيط مباشرة.

والمثير للدهشة أن الأمواج الهائلة لم تتمكن من تحريك الصخرة بعد.

على الرغم من عدم وجود دليل، فقد تكون قد تشكلت بسبب تراجع الجليد.

المصدر : abunawaf

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد