أغرب مواد تستعمل في صناعة مستحضرات التجميل

0 45

لطالما كانت مكونات مستحضرات التجميل موضعًا مثيرًا للجدل في العديد من المواقف والظروف.

بغض النظر عن المواد الكيميائية التي يُصنّف العديد منها بأنه خطير للبشرة وصحة الجسم، هناك مواد أخرى تعتبر جزءًا أساسيًا من هذه المستحضرات لا يُمكننا القول سوى أنها “غريبة بشدة”!

أغرب 9 مكونات تستعمل في مستحضرات التجميل!

مكونات مستحضرات التجميل

المشيمة

من كان يتخيّل أن المشيمة – وهي الجزء المتّصل بالجنين في بطن أمه ليمدّه بالغذاء والأكسجين – تدخل في صناعة بعض أنواع مساحيق الجمال والعناية بالبشرة؟!

يدّعي العديد من المصنّعين أن المشيمة تساعد في تحفيز نمو الأنسجة، وتقلل من التجاعيد ومفيدة للشعر.

وعلى الرغم من قلة الأبحاث التي تدعم هذا الادّعاء، لكن ليس من المستبعَد أن تُستعمل المشيمة في الصناعات التجميلية لما تحتويه من فوائد عديدة.

قيء الحوت

هذه المادة التي تسمى Ambergris مفيدة كمثبت في العطور. لها رائحة حلوة وترابية وعادة ما تجرفها الأمواج إلى الشاطئ في أمريكا الجنوبية أو أستراليا.

اليوم، لندرة هذا المكوّن، تم استبداله ببدائل اصطناعية.

الخنافس القرمزية

عندما تحتاج إلى لون أحمر جميل، يمكنك إغراق عدد قليل من هذه الحشرات في بعض الماء الساخن وتجفيفها وسحقها.

الصبغة القرمزية العميقة التي نحصل عليها بهذه العملية متعددة الاستخدامات بدرجة كافية لاستخدامها في كريمات البشرة وأحمر الشفاه وأي منتج تجميل آخر تقريبًا.

زيت الطهي المستهلك شائع الاستخدام في مستحضرات التجميل!

زيت طهي

يقول العلماء أنه يمكن صنع مادة خافضة للتوتر السطحي من زيت الطهي المستهلك الذي سيساعد على تجديد الجلد التالف.

حليب الأم البشري

أصبح استعمال حليب الأم البشري شائعًا للغاية في صناعة الصابون الطبيعي!

مخلّفات الطيور

العديد من مستحضرات البشرة تستعمل مخلّفات الطيور وخاصةً طائر العندليب بسب المحتوى المرتفع من حمض البوليك.

وقد ربطت العديد من الدراسات بين حمض البوليك في مخلفات الطيور وفوائد عديدة للبشرة.

سم الثعبان أحدث صيحات البوتوكس!

سم الثعبان

سم الثعبان هو أحد أكثر المكونات الجديدة سخافة لتأخير ظهور التجاعيد.

يأمل صانعو مستحضرات العناية والمكياج الذين يستخدمون هذه الأشياء أن يتم ربط سم البوتوكس بسم الأفعى ويجب أن يعمل كل منهما على إزالة التجاعيد.

روث البقر!

يبدو أن روث البقر لم يعد مجرّد سماد! فقد اتّضح أنه بالإمكان تحويله إلى رائحة لطيفة تُشبه رائحة الفانيليا وتدخل في الصناعات التجميلية.

نخاع عظم الدجاج في مستحضرات التجميل!

نخاع العظم

من المفترض أن يكون نخاع عظم الدجاج مصدرًا جيدًا للجلوكوزامين، ولكن أهمية استعماله في مستحضرات التجميل الخاصة لا يزال لغزا!

ولا يزال استخدام هذه المادة شائعًا في العديد من المنتَجات التجميلية، لكن لا يتم التصريح بذلك!

المصدر

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد