أطعمة فاخرة وباهظة الثمن كانت في الماضي للفقراء فقط

0 8

منذ الأزل، نال الطعام تمييزًا طبقيًا وكان هناك اختلاف كبير بين الطعام الذي يستهلكه الأغنياء والفقراء. هذا الاختلاف كان صارخًا لدرجة ربطه بالوضع المادي للناس.

الغريب في الأمر، أنه مع دوران عجلة الزمان، اختلف تصنيف أنواع عديدة من الأطعمة، وبات بعض طعام الفقراء في الماضي من الأطعمة الفاخرة التي تقدّم بأسعار مرتفعة هذه الأيام!

في المقال، نستعرض 10 أنواع من الطعام اللذيذ مرتفع الثمن الذي كان في الماضي مقتصرًا على الفقراء ولا يتناوله الأغنياء لبُخسه ورداءته!

أطعمة فاخرة وباهظة الثمن كانت في الماضي مقتصرة للفقراء فقط!

اللوبستر “الكركند”

كركند

في القرن التاسع عشر للميلاد، كان الكركند أو سرطان البحر طعامًا رخيصًا لا يأكله إلا الفقراء معدومي الدخل!

بعد اختراع القطارات، أصبح اللوبستر بالفعل أحد أكثر المنتجات المعلبة شيوعًا في السوق. اليوم هو طعام شهي نادر ومكلف للغاية.

الكينوا

أطعمة فاخرة الكينوا

كانت الكينوا أحد أنواع الحبوب رخيصة الثمن في الماضي بالنسبة للبيروفيين منذ حوالي 20 عامًا. لم يرغب الأثرياء بتناولها وارتبطت بوصمة عار شائعة آن ذاك.

زادت شعبية الكينوا بعد أن اكتشف الناس الفوائد الصحية الهائلة لها. اليوم، تستخدم في إعداد السلطات والوجبات الفاخرة.

الثوم

الثوم

كان المصريون القدماء من أوائل الناس باستثناء الهنود الذين استخدموا الثوم لخصائصه الطبية. يبدو أن المصريين أطعموا عبيدهم الثوم لجعلهم أقوياء وقادرين على القيام بمزيد من العمل.

زادت قيمته النقدية في وقت لاحق عندما قام المهاجرون من إيطاليا وألمانيا وبولندا بتعميم الثوم بسبب مذاقه.

المحار

المحار

كان المحار موجودًا بكثرة في كل مكان، وكان شائعًا للغاية ومتاحًا بسهولة لدرجة أن الفقراء والطبقة العاملة الذين ليس لديهم طعام يأكلونه، يذهبون إلى البحر ويحصلون على دلو من المحار.

بعد التصنيع، تسببت المصانع والصناعات في الكثير من التلوث. وبدأ المحار المعرض للتلوث في التناقص من حيث العدد، ما رفع سعره بشكلٍ تدريجي ولم يعد بقدرة جميع الطبقات الحصول عليه.

الكافيار

كافيار

الكافيار هو أحد الأطعمة الفاخرة في العالم اليوم. لكن لم يكن الأمر كذلك دائمًا. منذ حوالي 100 عام، كانت المقاهي تقدمه مجانًا مع السندويشات. عندما بدأ الأغنياء يهتمون به أكثر، ارتفع سعره.

السالمون

أطعمة فاخرة سالمون

حتى الخمسينيات من القرن الماضي في المملكة المتحدة وأيرلندا، كان سمك السلمون رخيصًا جدًا لدرجة أن الخدم قد كتبوا في عقودهم أنهم سيأكلون السلمون مرة واحدة فقط في الأسبوع.

زبدة الفستق

زبدة الفول السوداني

كان الفول السوداني يعتبر في يوم من الأيام مناسبًا للفقراء والماشية في أمريكا الشمالية فقط. ارتفعت تكلفته فقط في السنوات الأخيرة وهذا أثر أيضًا على تكلفة زبدة الفول السوداني.

فطر بورتوبيللو

فطر

اعتُبر فطر بورتوبيللو قبيحًا جدًا وخشنًا بحيث لا يمكن بيعه حتى الثمانينيات. ارتفعت أسعاره بعد أن ولدت من جديد باسم إيطالي فاخر وكبديل صحي للحوم ليتم حشوه بالجبن والخضار وفتات الخبز.

الأنقليس

ثعبان البحر

كانت ثعابين المياه العذبة متوفرة بكثرة في اليابان. أصبح هذا النوع من الكائنات البحرية شائعًا لدرجة أن عددهم انخفض بشكل كبير في 3 عقود وأضيفوا إلى قائمة الأسماك المهددة بالانقراض. الآن سعر ثعبان السمك المستزرع أعلى من أي وقت مضى.

لحم الصدر المدخن

لحم صدر مدخن

كان لحم الصدر المدخن على طريقة تكساس في يوم من الأيام وجبة غير مكلفة، ووجبة عاملة يمكن للمرء الحصول عليها حتى على جانب الطريق. لقد زادت شعبيته وأسعاره حيث شق طريقه إلى مطاعم الوجبات السريعة.

المصدر

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد